شريط الأخبار :

“عاشق مغروم” جديد النجم وديع مراد – فيديو-

المفتش العام للقوات المسلحة الملكية قائد يستقبل قائد القيادة العامة للقوات المسلحة لبنين

لحسن حداد في ملتقى و م ع: التعامل مع الاتحاد الأوروبي مستمر رغم قرار البرلمان الأوروبي الأخير تجاه المغرب

وزراء أفارقة سابقون: وجود ‘جمهورية صحراوية’ وهمية داخل الاتحاد الإفريقي انحراف قانوني وخطأ سياسي

مبعوث أممي: لدى المغرب والأمم المتحدة اهتمام مشترك للإسهام في استتباب السلم والاستقرار في ليبيا

بوريطة: حضور الجمهورية الصحراوية الوهمية يشكل خللا داخل الاتحاد الإفريقي

بوريطة يجدد التأكيد على دعم المغرب لجهود الأمم المتحدة لإيجاد حل للأزمة في ليبيا

جمعية ميمونة: خطوات المملكة بشأن الحفاظ على ذاكرة اليهود المغاربة درس في التسامح والتعايش

سيرج بيرديغو: جلالة الملك محمد السادس وضع رؤية للتسامح واحترام الأقليات يحسدنا عليها الجميع

دبلوماسية إسرائيلية: المغرب يمكنه أن يشكل نموذجا للعالم برمته في مجال التعايش

مركز البيانات والمركز الإفريقي للحاسوب العملاق يأتيان للاستجابة للحاجيات المتزايدة للقطاع العام والخاص

ابن جرير (إقليم الرحامنة) – قال وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، إن مركز البيانات والمركز الإفريقي للحاسوب العملاق، اللذين جرى تدشينهما أمس الجمعة بابن جرير، يشكلان بنيتين تكنولوجيتين تأتيان للاستجابة للحاجيات المتزايدة للقطاع العام والخاص.

وأضاف الوزير، الذي كان يتحدث خلال حفل تدشين مركز بيانات (داتاسنتر) لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية مجهـز بحاسوب عملاق يعد الأقوى من نوعه على الصعيد الإفريقي، أن “هاتين البنيتين المنتظرتين من قبل المنظومة الاقتصادية ستكونان في خدمة القطاع العام، وكذا القطاع الخاص عبر عقد شراكات”.

وبعد أن أبرز دور الجائحة في مجال تسريع التحول الرقمي بالمغرب في كافة القطاعات (الصحة، التعليم، العدل وغيرها)، أشار الوزير إلى أن هاتين البنيتين في البحث والابتكار ستساهمان في مواكبة المنظومة الاقتصادية، وتقديم حلول حقيقية لها لمختلف التحديات.

وفي هذا الصدد، شدد السيد العلمي على ضرورة توحيد هذه البنى التكنولوجية ووضعها في خدمة القطاعين العام والخاص، مشيرا إلى أن إنجاز هاتين البنيتين التكنولوجيتين ينسجم مع التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي ما فتئ يدعو إلى وضع البحث والابتكار العلمي في خدمة النهوض بالنمو الاقتصادي.

وأشرفت جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، أمس الجمعة، بابن جرير (إقليم الرحامنة)، على تدشين مركـز بيانـات (داتاسنتر) مجهـز بحاسـوب عمـلاق يعد الأقـوى مـن نوعـه على الصعيـد الإفريقـي.

وسيعنى هذا المركز، الذي يقع في المدينة الخضراء بابن جرير ويمتد على مساحة تقدر بـ2000 متر مربع، بالرفع من قدرات التجريب العلمي، والتمكن بشكل أكبر من المعطيات المستقاة بشكل مكثف.

ومـن خـلال هـذا المركـز مـن المسـتوى العالمـي، والـذي يوفـر أعـلى درجـات الأمـان، والجاهزيـة القصـوى، ومرونـة عاليـة واتصـال مثـالي، فـإن جامعـة محمـد السـادس متعـددة التخصصـات التقنيـة، الوفيـة لتموقعهـا الإمتيـازي عـلى الصعيديـن الوطـني والقـاري، تضـع قدراتهـا في خدمـة المنظومـة الرقميـة الوطنيـة مـن أجـل المسـاهمة في ضمـان السـيادة الرقميـة للمملكـة وتطوير خدمات رقمية جديدة مغربية 100 في المئة.

وبالإضافـة إلى تمكيـن المقـاولات والإدارات مـن بنيـة تحتيـة لتنظيـم ومعالجـة وتخزيـن وإيـداع كميـات ضخمـة مـن المعطيـات، فـإن مركـز البيانـات الجديـد، الحاصل على شـهادتي الدرجة الثالثة مـن معهـد أبتايـم، يـأوي المركز الإفريقـي للحاسـوب العمـلاق، الـذي يشـكل بـدوره منصـة أساسـية لمعالجـة أحجـام فائقـة الضخامـة مـن المعطيات وحل حسابات في منتهى التعقيد.

ومـن شـأن المركـز الإفريقـي للحاسـوب العمـلاق، الـذي تبلـغ قدرتـه 15.3 بيتافلـوب، وبسـعة مليـون مليـار عمليـة في الثانيـة، أن يفتـح آفاقـا واسـعة للبحـث العلمـي والابتـكار أمـام جامعـة محمـد السـادس متعـددة التخصصـات التقنيـة وفي المغـرب بشـكل عـام.

(و م ع)

Read Previous

توقيف 3 تلاميذ للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بحيازة السلاح الأبيض

Read Next

هلال: توجيهات جلالة الملك الرامية إلى إشاعة ثقافة التعايش تحظى باعتراف وإشادة دوليين